منتديات فنارو ستار

اخبار رياضية ثقافية سياسية اقتصادية برامج متنوعة واخر تحديثات اجهزة الاستقبال اضافة الى العاب وموسيقى ...الخ


    المركبتان فوياجر تواصلان مهمة اكتشاف الفضاء منذ ثلاثين عاما

    شاطر
    avatar
    Dj_FaYeK
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 19
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/07/2009
    العمر : 28

    المركبتان فوياجر تواصلان مهمة اكتشاف الفضاء منذ ثلاثين عاما

    مُساهمة من طرف Dj_FaYeK في الجمعة يوليو 31 2009, 20:37



    المركبتان فوياجر تواصلان مهمة اكتشاف الفضاء منذ ثلاثين عاما





    أطلقت المركبتان ضمن مشروع شبكة الفضاء البعيد



    - في عام 1977 تم إطلاق مركبة الفضاء فوياجر 1 لتكون سفيرة البشرية للحضارات الكونية إن وجدت .
    مركبة فوياجر1 والتي أصبحت على الحافة الخارجية للنظام الشمسي ، تبعد عن الأرض حاليا مسافة تزيد عن 15 بليون كيلو متر ، أي ما يزيد عن مائة وخمسة أضعاف عن المسافة التي تفصلنا عن الشمس ، وقد احتوت هذه المركبة على مجموعة متنوعة من الإنجازات الحضارية البشرية ، فقد ضمت اسطوانة نقشت عليها معلومات بلغة رياضية كومبيوترية بسيطة من عددي الصفر والواحد ، وقد اشتملت تلك المعلومات على تعريف بالحضارة الإنسانية وكوكب الأرض ، كما ضمت تلك الاسطوانة خطابا للرئيس الأمريكي كارتر ومشاهد منوعة لمقاطع من أفلام سينمائية ، كما ضمت مختارات من الكتب الدينية المقدسة .
    و رحلة فويجار1 ، كما يقول المسئولون عنها ، هي رسالة من الإنسانية جمعاء إلى الكون وحضارته الذكية التي يسود اعتقاد جازم لدي الكثير من البشر بوجودها في مكان ما من هذا الكون الواسع الفسيح ، وبالتالي فإن هذه الرحلة جاءت منسجمة مع تلك الأفكار التقليدية التي تبناها الإنسان منذ قرون طويلة خلت .
    إن إطلاق المركبة فوياجر1 ،وقد سبقتها المركبة فوياجر2 ، كانت ضمن البرنامج الفضائي الأمريكي المعروف باسم شبكة الفضاء البعيد ، وحاليا نجد أن المركبة فوياجر2 تقبع في الحافة الخارجية للنظام الشمسي ، بينما المركبة فوياجر1 ، قد عبرت تلك المنطقة ولتعتبر بذلك ابعد جسم من صنع البشر في الفضاء الخارجي .
    تلك المركبة ما زالت على اتصال مع مركز التحكم في باسادينا للدفع النفاث في أمريكا ، وبالرغم من أن الإشارة اللاسلكية الكهرومغناطيسية المستلمة منها ضعيفة للغاية ، إلا أن الباحثين يتابعون ويلتقطون الإشارات الصادرة عنها ، من خلال ثلاثة رادارات عملاقة موجودة في كل من ولاية كاليفورنيا الأمريكية ومدينة مدريد الاسبانية ومدينة كانبيرا الاسترالية ، ويأمل العلماء في أن تتجاوز المركبتان النظام الشمسي برمته ، وان تحققا الحلم في إنشاء أول شبكة رادارات للاتصال بالنجوم ، للتواصل مع أية حضارة كونية عاقلة في المستقبل.










      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14 2017, 05:28